ثقف نفسك

         ((التنشئة الاجتماعية ) ) 

المحتويات 

1- التعريف .
2- أهداف التنشئه .
3-العوامل التى تؤثر فى نمو الشخصيه .
4- اساليب التنشئه السويه.

مقدمه :
ان هذه المرحله التى يتم فيها وضع الاثاث للانسان ، حيث يكون الانسان فى بدايه حياته يسهل علينا تنشئته واعداده جيدالحياتهالقادمه ووضع القواعد والضوابط والقبم والعادات التى نريد ان نغرسها داخله .


صوره تعبر عن فتى يتلقى العلم

 1- تعريف التنشئه الاجتماعيه : 

                               - انها عمليه تعليم وتعلم وتربيه،وتعتمد على التفاعل الاجتماعى سواء بشكل مباشر أ وغير مباشر ، وهى تهدف إكتساب الفرد خلال مراحل نموه سلوك ومعايير إجتماعيه تتناسب معى الواقع الاجتماعى الذى يعيش فيهو تمكنه من مسايره جماعته والتوافق الاجتماعى معها وتكسبه الطابع الاجتماعى وتيسر له الاندماج فى الحياه الاجتماعيه . اى إنها تشكيل السلوك الاجتماعى للفرد

 2- أهداف التنشئه الاجتماعيه :

                           . تهدف التنشئة الاجتماعية إلى تحقيق تكيف الفرد على البيئة الاجتماعية ونقل التراث الثقافي بين الأجيال بما يحقق في التوافق بين رغبات الصغير ومعايير المجتمع من خلال الاندماج فى ثقافته واتباع تقاليده والالتزام بواجباته،فالطفل لا يولد ناضجا ولكن على المجتمع أن يصقله ويعلمه لتحقيق التنشئة السوية.
- ولابد أن نضع في الاعتبار أن هناك فروقا فردية بين الأطفال في الذكاء والقدرات والميول والاتجاهات والقيم.

3-عوامل غير اجتماعيه تؤثر فى نمو الشخصيه :

أ - الوراثه :
حيث تؤثر فى النمو من حيث صفاته ومظاهره ونوعه ومداه وتنتقل الوراثه الى الفرد من الوالدين واجداده واسلافه .
ب - البيئه :
 تتمثل فى كل العوامل الخارجيه التى لها تأثير مباشر أو غير مباشر على الفرد، وتشمل البيئه بهذا المعنى العوامل الماديه والاجتماعيه والثقافيه والحضاريه ، وتحدد انماط سلوك الفرد ، وتعمل على تشكيل حياه الانسان وتحوله الى شخصيه اجتماعيه متميزه .

4- عوامل تساعد على نجاح التنشئه الاجتماعيه : 

أ - عوامل خاصه بالفرد : 
قابليه الانسان للتعلم الاجتماعى وقدرته على التفاعل والتواصل مع الاخرين وحاجته للانتماء .
ب- عوامل خاصه بالمجتمع : 
منها الضغوط الاجتماعيه التى توجهها الجماعه للفرد حتى يعدل سلوكه واتجاهاته كى ينتظم فى المعايير الاجتماعيه .

5- عوامل مؤثره فى عمليه التنشئه الاجتماعيه :

أ- الثقافه : 
 حيث العادات التى يشترك فيها اعضاء المجتمع سواء كان هذا المجتمع بدائيا او متمدنا ، وهى كل الموروث من الاجداد
ب- الاسره : 
 اهم عوامل التنشئه الاجتماعيه وهى اقوى الجماعات تاثيراً على شخصيه الطفل ، حيث هى المدرسه الاجتماعيه االأولى للانسان .
- أشار ابن خلدون إلى أهميه الأسره فى هذه المرحله الحساسه فى حياه الإنسان .
ج- المدرسه : 
 هى المؤسسه الإجتماعيه الرسميه التى تقوم بنقل التربيه والثقافه وتوفير الظروف المناسبه للنمو الجسمى والعقلى والانفعالى والاجتماعى.

      ( أساليب التنشئة السويه ) 

* في مجال التعامل مع الطفل في الأسرة:
- يجب تجنب الاتى:
1- التسلط بفرض الرأي على الطفل والتدخل فى كل شؤنه وهو ما يضعف من شخصيته وقدرته على اتخاذ القرار.
2- الحماية الزائدة بالقيام بواجباته التى يجب ان يتدرب عليها مما يجعله إتكاليا معتمدا لا يتحمل المسؤولية .
3- الإهمال بتركه دون تشجيع أو متابعة سلوكه وهو ما يؤدي إلى سوء تكيفه مع البيئة وعدم شعوره بالأمن .
4- تدليل الطفل والخضوع لكل مطالبه ، وإعطائه إحساس بذاته أكثرما يستحق يدفعه إلى التنمرعلى زملائه فيما بعد.
5- التساهل فى العقوبات أو القسوه الزائدة باستخدام أساليب العقاب الصارمة ، قد تدفع الطفل لاحقاً لإستخدام العنف مع غيره.
6- الإسراف فى لوم الطفل وتانيبه وعقابه وأشعار بالذنب من كل ما يفعله يجعله شديد الحساسية و شديد السخط ويولد عنده لذة فى عقاب الذات.
7- التفرقة وعدم المساواه بين الأبناء تؤدي للكره والبغضاء بين الأشقاء مع مشاعر تمرد وسخط وقلق واغتراب داخل الأسرة.
8- الاستكانه لغضب الطفل وتلبية مطالبه تجعله يعتاد هذا الأسلوب ويتمادى فيه كما أن الطفل الذى يهدد بالعقاب ولا يعاقب يصبح غير مكترث بالتهديد.
9- منع الصغير من التعبير عن ذاته أو منعه من توجيه الأسئلة أو التعليق أو التعبير عن رأيه يفقده الثقة بالنفس.
10- فرض نظام صارم للنظافة والقواعد الصحية يؤدى لشعوره بالتعاسه وتتكون لديه ميول وسياسية.
11- عند حدوث حاله من حالات الكذب لابد للتعامل بحكمه وعدم إستخدام العقاب البدنى .
12- عند حدوث حاله من حالات السرقة من الطفل لابد من دراسه الدافع والأسباب من وراء ذلك وسنعرض لاحقا فى مدونة قادم كيفية التعامل مع هذه المشكلة وعلاجها بالتفصيل .
       *****  ( اذا يجب مراعاة الاتى )***
* توفير مناخ هاديء بعيداً عن التوتر .
* تنمية مهارة البحث التفكيرى لدى الطالب.
* الثواب والعقاب أحد مبادئ التعليم الجيد.
* بوجه عام يجب العمل على اشعار الطفل بأنه موضع قبول أو تقدير وسعاده واحترام وبأنه مفيد وله قيمة اجتماعية مع إبراز ثقتنا
واعترافنا به .
خاتمه:
         
"هذه نبذه مختصرة حول التنشئة الاجتماعبه السليمة ، والتى من خلالها وضحنا بعض الامور الهامه التى يمكن ان يستفيد منها اولياء الامور والقائمين على تنشئه ابنائنا .

               
المصادر:
 1- كتاب علم النفس والاجتماع. 
 2- كتاب  سيكولوجية الشخصية.
 3-   كتاب علم الاجتماع.                                                                                               وإلى اللقاء*****

                    

2 تعليقات

إرسال تعليق

أخر الأخبار

اخر الأخبار