ثقف نفسك


المحتويات :
1- مقدمة . 
2- التعريف .
3- العلاقة بين علم الإجتماع الريفى وعلم الإجتماع العام .
4- المصطلحات المتداولة فى دراسات علم الإجتماع الريفى .
5- التيارات التى تناولت دراسة المجتمع الريفى .
6- خاتمه .

أولاً / المقدمة :

           تثير الدراسات القروية إهتمام الكثيرين من علماء الإجتماع والأنثروبولوجيا ، إضافة إلى المشتغلين ببرامج تنمية المجتمع المحلى ، ونظراً لما تمثلة هذه الدراسات من أهمية فى فهم المجتمعات وتطويرها وتنميتها ، تحتل هذه المباحث مركزاً خاصاً فى مجال الدراسات الإجتماعية .
علم الإجتماع الريفى rural sociology

ثانياً / التعريف :

يعرف علم الإجتماع الريفى بأنه ( ذلك الفرع من علم الإجتماع الذى يبدرس المجتمع الريفى دراسة تستند إلى أسس ونظريات علم الإجتماع العام للتعرف على حالة هذا المجتمع وتوضح نواحى القوة والضعف من أجل النهوض به ودفعه نحو التقدم ) .
يتضح مما سبق أنه يهدف إلى الوصف المتيقن والتحليل العميق للظواهر الإجتماعية للتجمعات الإنسانية فى الريف للإستعانة بذلك فى تهيئة الوسائل لتحسين الحالة الإجتماعية لهؤلاء الناس المرتبطين بزراعة الارض وتوجيهم فى الحياة حتى يتفهمو حالتعم وطرق النهوض بها .

ثالثاً / العلاقة بين علم الإجتماع الريفى وعلم الإجتماع العام :

إن الباحث فى علم الإجتماع الريفى يستلزم أن يكون على دراية كافية بأسس علم الإجتماع العام وقواعده ونظرياته .حيث يهتم علم الإجتماع العام بالتعرف على حقائق معينة عن أفراد المجتمع مثل طريقة تجمعهم وإستيطانهم وبنيانهم السكانى وعلاقاتهم بعضهم ببعض وعادتهم ونظم مؤسساتهم الإجتماعية ، وما يطرأ عليها من تغيرات ، وطبيعة المشاكل الإجتماعية القائمة فى المجتمع وأسبابها ونتائجها وكيفية التغلب عليها .
مماسبق يتبين ىأن عناية علم الإجتماع العام تنصب على دراسة العلاقات والظواهر الإجتماعية التى تترتب على تجمع الناس فى جماعات وقطاعات مختلفة ، كالقطاع الريفى والقطاع الحضرى والقطاع الصحراوى ، وكل مجتمع من هذه المجتمعات له طابع معين
مما أدى أن تفرع من رحم علم الإجتماع العام أفرع تختص بدراسة كل قطاع وتتخصص فيه .
ولا يعنى هذا التقسيم أن هذين العلمين يختلفان ، لان النظريات والأسس فى جوهرها واحدة وثابتة .

رابعاً / المصطلحات المتداولة فى دراسات علم الإجتماع الريفى:

1- المجتمع : society

يقصد به جماعة من الناس التى تعيش وتعمل سوياً لمدة طويلة من الزمن بصفة منتظمة من أجل تحقيق أهداف مشتركة ورغبات محدده 
ويقوم المجتمع على مقومات منها :
· الجمع من الناس .
· المعيشة الموحدة لمدة من الزمن .
· تبادل المنغعة بين أفراد الجمع .
· إشتراك الأفراد فى الرغبات والأهداف .
· توفر النظم الإجتماعية التى تحدد العلاقات بين هؤلاء الأفراد .
· توفر علاقات التألف بين الأفراد بصفة عامة .

2- المجتمع المحلى : community

يقصد به مجتمع من الناس تضمهم حياة مشتركة أو جمعية يخضعون فيها لنظام إجتماعى معين وعادات وتقاليد واضحة ، ويسعون فيه لتحقيق أهداف محددة تعود بالنفع عليهم جميعاً . ويمكن تلخيص ذلك فى :
المجتمع المحلى = بقعة من الأرض +جماعة من الناس يرتبطون بعلاقات إجتماعية + أهداف مشتركة .

3- العادات : تنقسم إلى /

*عادات إكتسبتها مجموعة من الأفرادعلى مر الزمن لمقابلة إحتيجات معينة تسمى إصطلاحاً folkways ومنها عادات غير منطقية وغير واضحة مثل عويل النساء أثناء الجنازات ، والمغالاه فى المهور . * عادات إقتنع الناس بفائدتها نتيجة لما أثبتته التجارب من فوائدها وتسمى إصطلاحاً mores مثل الذهاب للمدرسة للتعليم وطاعة الوالدين .
* عادات تتولد لمقابلة التطور التكنولوجى فى فترة قصيرة ، لكل منها مضار ومميزات وتسمى technicways ومن أمثلة هذه العادات الذهاب للسينما ، وأستخدام الألات الزاعية فى الإنتاج الزراعى ولكل من هاتين العادتين مزاياها وعيوبها .
* العادات التى تعبرعن ميل الإنسان للتصرف بصورة تلقائية نتيجة للتكرار وتسمى habit مثل عادات الأكل والشرب والمشى وعادة التفكير وهى غير مرئية .

4- الثقافة : culture

يقصد بها الكيان المادى والروحى لمجتمع من المجتمعات فيدخل فى ذلك الدين والإختراعات والعلوم وعادات المجتمع وغير ذلك من مكونات المجتمع .

5- الحضارة : civilization

يقصد بها تلك المرحلة المتقدمة من مراحل الثقافة التى تتميز بالرقى وتقدم الفنون والعلوم.

6- الرغبات والإتجاهات :

يقصد بالرغبة أو الميل interest الموضوع الذى ينال إهتمام الفرد أو المجتمع .

أما الإتجاه attitude فيعبر عن رد الفعل لموضوع معين كالكراهية والحب والفخر

7- المركز الإجتماعى للفرد : social status

أى وضع الفرد فى المجتمع وقدره بحكم العوامل المختلفة مثل السكن والنوع والجنس والترمل واليتم وتلك لا دخل له فيها ، ومنها ماله دخل فيه كحصول على قسم من التعليم والتصرف بطريقة مهذبة وغير ذلك .

8- العقلية الريفية :

وهى مجموعة الميول والرغبات التى تكون تفكير الفلاح وتوجه سلوكه فو معيشته ، كإختيار نوع معين من الملابس . وتتأثر عقليه الفلاح بمؤثرات كثيرة كالعادات والتقاليد ، وكلما انتشرت الثقافة كلما تغيرت عقليه الفلاح وتغيرت نظرته إلى الأفق .

9- مستوى المعيشة : standard of living

   يقصد به المستوى المادى والروحى والفكرى الذى يعيش في ظله الفرد أو المجتمع .
يتضح من ذلك أن مستوى المعيشة يقوم على توفر مكونات أساسية بعضها مادى وبعضها معنوى لذا مستوى المعيشة متوقف على الأتى  :
· الماديات اللازمة للحياة :

1- الطعام الكافى من ناحية الكم والكيف ، حيث لابد أن ييحفظ حياة وصحة الإنسان .
2- المسكن الصحى الذى يوفر للإنسان أسباب الراحة والشعور بالإستقلال الشخصى ويحمية من الأمراض والمؤثرات الجوية .
3- الكساء المناسب الذى يتوفر فيه إتقاء العوامل الجوية ومراعاة حسن المظهر بما يتناسب مع الذوق السليم .

· المعنويات اللازمة للحياة :

1- أن يحصل الفرد على قدر من التعليم الثقافى والمهنى والروحى بدرجة تمكنه من الحياة بصوره أفضل .
2- الحصول على وسائل الرعاية الطبية بما يضمن له صحتة .
3- الحصول على أسباب الإستمتاع بوقت الفراغ مثل الصحف و المجلات والكتب ودور التمثيل والسينما والحدائق والألعاب الرياضية .. إلخ .
تلك كانت المكونات الأساسية للمعيشة الضرورية لحياة الأفراد والمجتمعات ، ويتباين هذا المستوى من فرد لفرد ومن مجتمع لأخر تبعاً لعوامل كثيرة أهمها تباين الناس فى حاجاتهم وأذواقهم وأوضاعهم الإجتماعية . 

خامساً / التيارات التى تناولت المجتمع الريفى :

· التيار الأنثروبولوجى :

ظهر على يد العلم ( بلور روبرت ردفيلد ) فى أمريكا لدراسة المجتمع القروى .
ويتمثل فى دراسة المجتمع القروى بوصفة كلاً متسانداً ، أو دراسة ظواهره الجزئية فى إطار سياقها العام وتحليل إرتباطاتها ، وعلاقتها الوظيفية بالظواهر الأخرى .
-ويهتم بموضوعات تختص بالقرى فى درجة تكاملها من الداخل أو الخارج
إلى جانب التركيز على دراسة أوجهه الثقافه وأبعادها .
-يتجه الأنثروبولوجيونإلى الدراسة الحقلية المركزية االشاملة لوحده الدراسة.
-المجال التقليدى للدراسات الأنثروبولوجية المجتمع الريفى .

· التيار السوسيولوجى :

يهتم بالنظم الإجتماعية الريفية أو السمات الديموجرافية ، نشأ هذا الإتجاه فى أحضان علم الإجتماع العام الذى يستخدم المفاهيم والمناهج السوسيولوجية لدراسة وفهم طبيعة وإتجاهات التغير الإجتماعى فى دراسة المجتمع القروى بهدف الإستفادة فى رسم وتنفيذ السياسة الريفية .
-يركز السوسيولوجيون على وسائل المسح والإستخبار والإعتماد على الوثائق التاريخية والإحصاءات .
-هذا الإتجاه يركز على دراسة المدينة .
*وهناك محاولات للجمع بين امكانيات الإتجاهين وذلك للوصول على دراسة عميقة تهتم بالعرض الوصفى والتحليل الكمى معاً ،وذلك لأن الموضوع واحد .
وأن الفروق بين المجتمعات الإنسانية كلها بدائية وريفية وحضرية لا يمثل فرقاً فى النوع بل هو فى جوهره يتمثل فى الدرجة بين مستويات الحياة الإجتماعية .

سادساً / خاتمه :

على الرغم من الهوه بين الإتجاهين ، فإن المشتغلين بالدراسات الريفية عامة جادون فى تقريب الفوارق بينهما ، وتطوير المفاهيم والأسس النظرية والمنهجية فى هذا المجال فى أمريكا ، بما يسم الأن سوسيولوجيا المجتمع المحلى sociology of community .
المصادر :
1- كتاب the sociology of rural life.
 
2- كتاب the little community.
3- موقع موضوع الإلكترونى . 

Post a Comment

أخر الأخبار

اخر الأخبار