ثقف نفسك

العنف :

المحتويات :
 1- مقدمه .
2- تعريف العنف .
3- أسباب العنف .
4- أشكال العنف .
5- أضرار العنف .
6- طرق للحد من العنف .
7- خاتمه .

أولاً / مقدمه :

                إن ظاهره العنف من الظواهر التى تهدد الفرد والمجتمع على حد سواء ، ولذلك لابد من تكاتف جميع مؤسسات التنشئه الإجتماعيه لايجاد حلول وطرق للوقايه من تفشى هذه المشكله وذلك بإتباع اساليب التربيه السليمه المبنيه على أسس علميه من خلال علم النفس وعلم الإجتماع وطرق التربيه الحديثه .
   
صوره تدعو الى التسامح ونبذ العنف


ثانياً /تعريف العنف :

_هويطلق على كل عمليه إيذاء تقع على الشخص ، سواء كان هذا الإيذاء معنوياًأو لفظياً أو جسدياً ،ويعتبر العنف المدرسى من الصفات غير المقبوله إجتماعياً ، فالمجتمع يرفض مثل هذه السلوكيات وينبذها بل وينبذ صاحبها .

ثالثاً / أسباب العنف :

  1- داخل الأسره :
حيث إستخدام الأب الضرب المؤلم أو النقد والتحقير وعدم إستخدام عبارات المديح أوالتشجيع . 2- الشعور بالنقص :
حيث يتشكل هذا الشعور بسوء التربيه والمعامله وهذا سيدفعه للإنتقلم بطريقه أو بأخرى .
3- الإعلام :
عن طريق إعتياد اللإنسلن على مشاهد العنف وتعظيم دور البطل فى هذه المشاهد .
4- البطاله :
قله فرص العمل والضغوط الإقتصاديه على الفرد ومتطلبات الحياه التى لا يستطيع تحقيقها تدفع الفرد إلى العنف كوسيله لحل مشاكله .
5- الكحول :
حيث تعاطى المخدرات وتاثيرها السلبى تجعل الإنسان أكثر إستجابه لممارسه السلوكيات العنيفه .
7- وسط التجمعات :
وذلك يتضح من خلال قله الوعى بالمعايير الأخلاقيه حيث يكون الناس أقل كبتاً لجماح تصرفلتهم السيئه .
8- ضعف الفهم للدين:
وقد يكون هناك ضلال فى فهم بعض الشباب كما فى الجماعات المتطرفه التى تتخذ من العنف وسيله للتعبير عن أفكارها .
9- فقدان العقل :
أى الإندفاع والتسرع وعدم ضبط النفس وفقدان التحكم فى الأعصاب يؤدى إلى التهور بسلوكيات عنيفه .
10- الغضب :
عدم أستخدام الحكمه فى المواقف الصعبه والتعبير عن الرفض بالغضب الغير مدروس عواقبه .
11- العصبيه :
من أهم أسباب العنف الدخول فى الطائفيه والتحزب والحميه لعشيره على أخرى هذا يدفع الافراد لأتخاذ مواقف تؤدى إلى التناحر وزياده معدلات العنف بين أفراد الوطن الواحد .
12- قله الوعى والثقافه :
ترجع أسباب هذه المشكله إلى خلل أثناء عمليه التنشئه وعدم تزويد الفرد القيم والمعايير والمبادئ الأساسيه للعيش فى مجتمع أمن .
13 - الشائعات :
تعتبر الشائعات أحد أسباب العنف ، حيث يتم إستخدامها فى توجيه الرأى العام تجاه قضية معينه من خلال المغالطات لتحقيق أغراض سياسية .

      
رابعاً /اشكال العنف :

   يظهر العنف في عده اشكال :
1- العنف المباشر : ينقسم الى نوعين :
العنف اللفظي :يقصد به استعمال الفاظ مؤذيه وبذيئه وارتفاع نبره الصوت والصياح.
العنف الجسدى :حيث قسوه المعامله والتدافع في وسائل المواصلات والاماكن العامه والتشابك باالايدي اواستخدام الاسلحه.
2-العنف الغير مباشر : مثل اللامباله والكسل وتعطيل المصالح والسلبيه.
3- العنف المتكرر : - يقصد به أشكال من الإيذاء المتواصل والمتعمد تجاه شخص أو أكثر لفتره طويله يوصف بأنه ( تنمر) .
تصنيف أخر لأنواع العنف : 1- عنف فيزيائى : يكون بإلحاق الضرر بالأخرين جسدياً، ومادياً وعضوياً .
2- عنف رمزى : مهذب يكون بواسطه اللغه، والهيمنه و والإيدويولو جيات السائده ، والافكار المتداوله . ويكون ايضاً عن طريق الفهم الخاطئ للدين ، والإعلام ، ويوصف هذا النوع بأنه لطيف وغير محسوس ، وغير مرئى بالنسبه لضحاياه أنفسهم ، يمارس من خلال المؤسساات الرسميه مثل ( الإعلام والتربيه والفن والصحافه ......... ) وهذا النوع أكثر خطوره من العنف المادى الجسدى . 

خامساً /  اضرار العنف :                                

1-     القلق والمخاوف.
2-     اّلام واضرارجسديه ككسور العظام والحرق والكدمات.
3-   انخفاض او خساره الفرص التعليميه او الوظيفيه او الاجتماعيه.
4-   تكاليف طبيه وعلاجيه.
5-   ايجاد بيئه تتسم بالعنف نظرا لان العنف سلوك قابل للتناقل بين الاجيال.
6-   ايجاد حاله من الكره والبغض بين افراد المجتمع.وكثره النزاعات 
7- الوقوع تحت طائله القانون .

1- نشر الوعي بين الطلاب وافراد المجتمع وارشادهم بكيفية التحكم بالانفعالات ( غرس القيم والمبادئ).
2-التعاون مع رجال الدين وعمل ندوات لنشر مبادئ الاحترام والتكامل بين افراد المجتمع ومحاربه العنف والتطرف (القدوه الصالحه)
3- تعلم كيفيه التعامل مع الغضب دون اللجوء الى العنف وانه ليس الوسيله الملائمه لحل الخلافات ( لا تغضب).
4- إعلاء مفهوم الحوار لدى الشباب .
5-  تعزيز ثقافة المحبه والتفاهم والتشجيع على استخدام العقل ومدح الاذكياء.
6- فكر قبل اى فعل وما ذا سيحدث فيما بعد قبل الندم.
7-تذكر ان القوى هو من يملك نفسه عند الغضب.
8- اتباع اساليب التنشئه الإجتماعيه السليمه 
9-توفير فرص عمل للشباب لشغل اوقات الفراغ وتلبيه إحتياجتهم المعيشيه .
10- تشديد العقوبات على الأفراد الذين وقع منهم هذه السلوكيات العنيفه .
11- الحد من إستخدام اساليب العنف أثناء تربيه الأبناء وإستخدام طرق التربيه الحديثه .
12- الإبتعاد عن مناظر العنف والمشاهد السيئه فى الأفلام وعن طريق النت .
13- المساوه فى المعامله داخل الأسره وفى المدرسه والمجتمع بأكمله وعدم التفرقه التى تؤدى ألى الكره والتناحر .
14- العمل على إشباع أحتياجات الأسره وتوفير الدعم النفسى والإجتماعى للأسر المتضرره من العنف
15- التوعيه بأهميه الإطلاع على علم الإجتماع القانونى .

خاتمه :
لذا يقع على عاتق الاسرة والمدرسه وجميع مؤسسات المجتمع إعلاءقيم التسامح 
ونبذ العنف وعمل مبادرات وندوات وتخصيص برامج للتوعيه وإشراك الطلاب 
داخل المدرسه معهم . 

                          
المصادر :  1- الشخصيه بين الصحه والمرض . 
              2- الجريمه وانحراف الاحداث .                                       

                  والى لقاء فى مدونه اخرى**

2 تعليقات

إرسال تعليق

أخر الأخبار

اخر الأخبار